برلين تقر قانوناً ضد العنصرية كأول ولاية في ألمانيا

رفض العنصرية

2020-06-04

23:21

(د ب أ) - في ظل الجدل الدائر حول العالم حول العنصرية والاضطهاد، بعد مقتل الشاب الأمريكي من أصول إفريقية على يد الشرطة، وتزامناً مع التظاهرات التي تعم الكثير من دول العالم رفضاً للعنصرية، أصدرت ولاية برلين قانوناً يعاقب كل من يسيء لأي شخص بسبب لون بشرته. فقد أقر برلمان الولاية قانوناً يعاقب على التمييز في الخدمة المدنية. ولكن يجب على الضحايا تقديم أدلة قاطعة حول الإسائة التي تعرضوا لها.


أصدرت برلين قانوناً ضد التمييز من قبل الهيئات العامة. فقد أقرت أحزاب الائتلاف الحاكم في برلمان برلين، والمشكلة من الحزب الاشتراكي وحزبي الخضر واليسار ما يسمى بقانون الدولة لمكافحة التمييز في مجلس النواب. ورغم تمتع هذه الأحزاب بأغلبية في البرلمان، إلا أن المعرضة اعتبرت أن القانون يضع رجال الدولة وخاصة ضباط الشرطة موضع شك عام.

ينص القانون على عدم جواز التمييز ضد أي شخص في القانون العام على أساس الجنس والأصل العرقي والدين والمعتقد والعجز أو لأي سبب أخر. ولكن رئيس الكتلة البرلمانية عن الحزب المسيحي المعارض/ كاب فيغنر اعتبر أن القانون قد يعرض موظفي الخدمة المدنية لمواجهة الاتهامات في المستقبل