لوفتهانزا تسعى لتجنب تسريح العمال قدر الإمكان

2020-06-03

22:01

(د ب أ): أكد رئيس مجموعة لوفتهانزا الألمانية العملاقة للطيران، كارستن شبور، عزم الشركة تجنب تسريح العمالة بقدر الإمكان خلال تنفيذ خطتها لإعادة الهيكلة. وتعتزم الشركة خفض تكاليف الإدارة على نحو ملحوظ مقارنة بمستوى ما قبل أزمة جائحة كورونا. وأعلنت أكبر مجموعة طيران في أوروبا في وقت سابق عزمها تنفيذ خطة إعادة هيكلة واسعة النطاق  للمساهمة في رد الأموال التي حصلت عليها من الحكومة الألمانية لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا، التي بلغت قيمتها 9 مليارات يورو.

وتستهدف خطة إعادة الهيكلة تقليل النفقات وزيادة التدفقات النقدية من خلال خفض العمالة وبيع مجموعة من الأصول غير الأساسية. في المقابل اعتبر خبراء الاقتصاد أن امتلاك الحكومة الألمانية حوالي 20 في المئة من أسهم لوفتهانزا مقابل أموال الإنقاذ، سيكون من الصعب على الإدارة تقليص العمالة.

يأتي ذلك في الوقت الذي زادت فيه خسائر لوفتهانزا خلال الربع الأول من العام الحالي بأكثر من المثلين مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.  جاءت هذه الزيادة في الخسائر خلال الربع الأول بدون التأثيرات الكاملة للإجراءات والقيود التي تم فرضها على حركة السفر في العالم لاحتواء جائحة  (كوفيد19-) والتي ستظهر في نتائج الربع الثاني من العام بشكل أساسي.

وسجلت لوفتهانزا تراجعاً خلال نيسان/أبريل الماضي  في أعداد الركاب بنسبة فاقت 98 بالمئة سنويا  إلى أكثر من 240 ألف راكب، في حين أوقفت شركة الطيران تشغيل حوالي 700 طائرة من اسطولها الجوي المكون من 763 طائرة بسبب الجائحة، وتتوقع الشركة استمرار توقف 300 طائرة من أسطولها عن العمل خلال العام المقبل و200 طائرة 2022